تمكين مالكي مواقع الويب

نحن نساعد على إبراز الناشرين والأنشطة التجارية على الإنترنت.

نوفِّر أدوات ونصائح شاملة لمساعدة مالكي مواقع الويب في إدارة ظهور مواقعهم الإلكترونية على خدمة "بحث Google". وفي الوقت نفسه، نحاول دائمًا تحقيق التوازن الصحيح بين مشاركة المعلومات عن طريقة عمل "بحث Google" والحفاظ على أمان شبكة الإنترنت وحجم الاستفادة منها.

مساعدة مالكي مواقع الويب في إدارة ظهور مواقعهم على "بحث Google"

للمساعدة في عرض أفضل الإجابات للمستخدمين، نعمل على مشاركة المعلومات لمساعدة مشرفي المواقع ومطوّري البرامج في إبراز ما لديهم من محتوى ومواقع إلكترونية وتطبيقات للمستخدمين. ونوفِّر أدوات ونصائح شاملة لمساعدة مشرفي المواقع على فهم طريقة عمل خدمة "بحث Google"، بما في ذلك مواقع الويب التفاعلية ومقاطع الفيديو وأدلة بدء الاستخدام والمشاركات المتكررة في المدونة ومنتديات المستخدمين والدعم المباشر من الخبراء.

  • مستندات الدعم

    يوفِّر مدخل مشرفي المواقع وجهة شاملة لمستندات الدعم والموارد التعليمية مثل قناة YouTube لمساعدة مشرفي المواقع التي تشتمل على أكثر من 1000 مقطع فيديو.

  • نصيحة الخبراء

    يستطيع مالكو مواقع الويب تلقّي المساعدة بشأن مواقعهم من مشرفي المواقع الخبراء في منتدى مشرفي المواقع وكذلك من موظفي Google والخبراء الخارجيين. ونقدم ساعات عمل على الإنترنت بأكثر من 15 لغة لتقديم الدعم المباشر من موظفي Google عبر Google Hangouts.

  • الأدوات وتحرّي الخلل وإصلاحه

    تساعد أداة Search Console مشرفي المواقع على تحرّي الخلل وإًصلاحه وعرض رسائل الأخطاء التي تم العثور عليها على مواقعهم الإلكترونية وتقديم نصائح عن كيفية إصلاحها بدءًا من تشخيص البرامج الضارة إلى تقليل مدة تحميل صفحات المواقع. أنشأنا أيضًا أدوات مثل أداة حل أعطال مشرفي المواقع وفحص التوافق مع الأجهزة الجوّالة وإحصاءات PageSpeed لمساعدة مالكي المواقع على إنشاء مواقع متوافقة مع الجوّال.

باستخدام هذه الأدوات وقنوات التواصل، نأمل أن نزيد من قدرة مالكي مواقع الويب على إنشاء مواقع إلكترونية متميزة للمستخدمين وظهور مواقعهم بشكل جيد في نتائج البحث.

المساعدة في الترويج لمواقع الويب الآمنة والمفيدة

تعتمد Google أيضًا على خوارزميات عالية الجودة وتعليقات يدوية للتأكد من عدم استخدام أساليب خداعية أو احتيالية لرفع ترتيب المواقع الإلكترونية في نتائج البحث. ويحظى ذلك بأهمية خاصة لأن العديد من المواقع غير المرغوب فيها قد تلحق الضرر بالمستخدمين أو تضلّلهم.

تحاول المواقع الإلكترونية التي تتضمّن محتوى غير مرغوب فيه التلاعب للوصول إلى مقدمة نتائج البحث من خلال أساليب، مثل تكرار الكلمات الرئيسية مرارًا وتكرارًا أو شراء الروابط التي تجتاز نظام ترتيب الصفحات أو إدخال نص غير مرئي في الخفاء على الصفحة. ويؤثر المحتوى غير المرغوب فيه غالبًا في أمان الموقع الإلكتروني أيضًا. ولاحظنا مؤخرًا حدوث اختراق لعدد كبير من المواقع الإلكترونيةالشرعية، حيث تواجه مواقع إلكترونية عديدة إعلانات صوريّة خداعية تعيد توجيه مستخدمي هذه المواقع إلى مواقع إلكترونية غير ذات صلة من دون معرفتهم.

لدينا إرشادات واضحة لمشرفي المواقع تشير إلى السلوكيات غير المرغوب فيها وتقدِّم إجراءات واضحة للتقدم بالتماس ضد عمليات الإزالة بعد حل مشكلة الانتهاكات.

  • تستطيع خوارزمياتنا رصد الغالبية العظمى من المحتوى غير المرغوب فيه أو إزالته تلقائيًا.

  • يعالج فريقنا المختص بإزالة المحتوى غير المرغوب فيه بقية هذا المحتوى يدويًا ويراجع الصفحات ويُبلغ عنها عند رصد انتهاكات لإرشادات مشرفي المواقع. وعند اتخاذ إجراء يدوي مع موقع إلكتروني، نحاول إرسال تنبيه إلى مالك الموقع الإلكتروني لمساعدته في حلّ المشاكل.

  • تستطيع المواقع الإلكترونية بعد حلّ المشكلة إرسال مواقعهم لطلب إعادة النظر في الإجراء اليدوي المطبَّق عليها. ونعالج كل طلبات إعادة النظر التي نتلقاها ونتواصل مع مالكي هذه المواقع الإلكترونية أثناء معالجة هذه الطلبات لإعلامهم بتقدّم معالجة طلبهم.

  • نود أن يحصل مالكو مواقع الويب على المعلومات التي يحتاجونها لكي تظهر مواقعهم بأفضل شكل ممكن ولذلك نوظف بشكل دائم موارد كبيرة من أجل التواصل مع مشرفي المواقع وتوعيتهم. وفي عام 2016، أرسلنا أكثر من 9.6 مليون رسالة إلى مشرفي المواقع لإعلامهم بمشاكل المحتوى غير المرغوب فيه على مواقعهم.

من التحديات اليومية التي نواجهها مكافحة المحتوى غير المرغوب فيه للحفاظ على أمان شبكة الإنترنت وحجم الاستفادة منها. على الرغم من رغبتنا بالالتزام بالشفافية حول طريقة عمل خدمة "بحث Google"، علينا أن نحرص أيضًا على عدم الكشف عن كثير من التفاصيل التي يمكن أن تتيح المجال أمام جهات أخرى للتلاعب بنتائج البحث وخفض مستوى تجربة المستخدم. لقد تعلمنا هذا الدرس بالتجربة العملية السلبية. ففي عام 1999، نشر مؤسسو Google ‏بحثًا مهمًا ومبتكرًا عن نظام ترتيب الصفحات، وهو ابتكار رئيسي في خوارزمية Google. وبعد نشر هذا البحث، حاول مرسلو المحتوى غير المرغوب فيه التلاعب بتقنيات Google من خلال دفع رسوم إلى بعضهم البعض لإنشاء الروابط.

خدمة "بحث Google" أداة قوية تساعد الأشخاص على العثور على كمية كبيرة مذهلة من المحتوى ومشاركتها والوصول إليها بغض النظر عن مكانهم أو كيفية اتصالهم بالخدمة. ونسعى جاهدين إلى تقديم نتائج بحث عالية الجودة واستبعاد المحتوى غير المرغوب فيه. وتتواصل جهودنا لتحسين تكنولوجيا مكافحة المحتوى غير المرغوب فيه وسنواصل عملنا عن كثب مع مشرفي المواقع والمستخدمين لتعزيز منظومة متكاملة عالية الجودة على شبكة الإنترنت ودعمها.