التركيز على احتياجات المستخدم واهتماماته

هدفنا دائمًا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر فائدة وصلة بموضوع بحثك.

إنّ الهدف الدائم لأي تغييرات نجريها على خدمة "بحث Google" هو تحسين مدى فائدة النتائج التي تحصل عليها. لذلك لا نقبل مطلقًا تلقي أي مبالغ مالية من أي جهة للتأثير في نتائج البحث.

اختبار المستخدم

لقد تغيَّرت خدمة "بحث Google" على مرّ السنين لتلبية الاحتياجات والتوقعات المتزايدة لمستخدمي Google. وبدءًا من ابتكارات مثل الرسم البياني المعرفي وانتهاءً بالتحديثات التي يتم إجراؤها على خوارزميات ترتيب نتائج البحث لضمان إبراز المحتوى ذي الصلة، يتمثل هدفنا دائمًا في تحسين مدى استفادتك من النتائج التي تظهر لك.

نحن نطبِّق كل التغييرات الممكنة على خدمة "بحث Google" من خلال إجراء اختبارات دقيقة على المستخدمين وتقييم نتائج هذه الاختبارات، لكننا لا نضع أي تغيير قيد التطبيق إذا أظهرت الاختبارات أنه لا يقدّم نتائج أكثر فائدة.

تجارب البحث بدءًا من الأفكار وانتهاءً بالتنفيذ

لدى مهندسينا العديد من الأفكار لإيجاد طرق تجعل نتائجك أكثر فائدة.إلا أننا لا نعتمد على أفكارنا أو على رأي أحد الخبراء فحسب، إنما نعتمد على الاختبارات الشاملة التي نجريها على تجربة المستخدمين وعلى نظام التقييم الدقيق لدينا بغرض تحليل المقاييس وتحديد ما إذا كان يجب تطبيق تغيير مُقترح. وفي عام 2016، أجرينا ما يزيد عن 150000 تجربة تضمّنت أفرادًا خارجيين مدرَّبين على تقييم خدمة البحث واختبارات المستخدمين المباشرة، ما أدى إلى تطبيق أكثر من 1600 تحسين على خدمة "بحث Google".

نجمع البيانات بعدة طرق وأجرينا في العام الماضي:

  • اختبارات الجودة من جهة تقييم البحث

    130336 اختبارًا لجودة خدمة "بحث Google"

    نعمل مع جهات خارجية على تقييم جودة خدمة "بحث Google" لقياس مدى جودة نتائج البحث بشكل متواصل. وتقيِّم جهات التقييم الخارجية هذه مدى تلبية موقع ويب لاحتياجات زوّاره من حيث توفير المعلومات التي يبحثون عنها، كما تقيِّم هذه الجهات جودة النتائج استنادًا إلى الخبرة ومصداقية المحتوى وموثوقيته. ولا تؤثر هذه التقييمات بشكل مباشر في ترتيب النتائج إلا أنها تساعدنا في قياس جودة نتائجنا والتأكد من أنها تلبي احتياجات شريحة عريضة من مستخدمي "بحث Google" في جميع أنحاء العالم.

    لضمان تطبيق نهج متسق، ننشر "إرشادات جهات تقييم جودة البحث" لإرشاد هؤلاء المقيّمين وإطلاعهم على أمثلة عن التقييمات المناسبة. يمكنك إلقاء نظرة على هذه الإرشادات هنا. وستعلم أنه على الرغم من البساطة التي تبدو عليها عملية تقييم جودة النتائج، توجد العديد من الحالات الصعبة التي تتطلّب دراسة دقيقة، لذا فإن هذه التعليقات مهمة لضمان تقديم نتائج عالية الجودة للمستخدمين باستمرار.

  • تجارب المقارنة بين نوعين من النتائج

    18015 تجربة للمقارنة بين نوعين من النتائج

    نتائج خدمة البحث ليست ثابتة؛ إذ نعمل باستمرار على تحسين الخوارزميات التي نستخدمها في البحث لعرض نتائج أفضل، كما تلعب جهات تقييم جودة البحث دورًا مهمًا في عملية إطلاق التحسينات. نعرض لجهات التقييم في تجربة المقارنة بين نوعين من النتائج مجموعتين مختلفتين من نتائج البحث، إذ يتم تطبيق التغيير على إحداهما وعدم تطبيقه على الأخرى. بعد ذلك، نسأل جهات التقييم عن النتائج التي كانت مفضَّلة بالنسبة إليهم وسبب ذلك.

  • تجارب الزيارات المباشرة

    9800 تجربة زيارات مباشرة

    بالإضافة إلى اختبارات جودة خدمة "بحث Google"، نجري تجارب الزيارات المباشرة لمعرفة كيفية تفاعل المستخدمين الفعليين مع ميزة معينة قبل إطلاقها لجميع المستخدمين. ويتم تمكين الميزة المعنية لنسبة مئوية صغيرة من المستخدمين تبدأ عادةً من 0.1%. وبعد جمع بيانات كافية، نقارن مجموعة التجربة بمجموعة تحكّم لم يتم تمكين الميزة لها. كما نفحص قائمة طويلة جدًا من المقاييس، مثل النتائج التي ينقر عليها الأشخاص وعدد طلبات البحث التي تم إجراؤها وعدد طلبات البحث التي تم تركها والمدة التي استغرقها المستخدمون في النقر على نتيجة وما إلى ذلك. ونستخدم هذه النتائج لقياس ما إذا كان تفاعل المستخدمين مع الميزة الجديدة إيجابيًا وللتأكد من أن التغييرات التي نجريها تعزِّز مدى صلة نتائج البحث وفائدتها بالنسبة إلى مستخدمينا.

  • عمليات الإطلاق

    إطلاق 1653 تغييرًا على خدمة البحث

    وأخيرًا، يخضع كل تغيير مقترَح لتدقيقٍ على يد أكثر المهندسين ومحلّلي البحث خبرة لدينا من خلال إجراء مراجعة دقيقة للبيانات المستخلصة من مختلف التجارب للموافقة على إطلاق التغيير أو رفضه. وقد كان لدينا عدة تغييرات مفترَحة لم ترَ النور في العام الماضي لأنه لا يتم إطلاق أي تغيير إلا إذا كان يحسّن تجربة المستخدم.


نحن نبيع الإعلانات وليس نتائج البحث

كنا ولا نزال نؤمن بأهمية وصول الجميع إلى أفضل المعلومات مجانًا. وبالإعلانات تستطيع Google توفير محرك بحث مجاني يناسب اهتمامات الجميع مهما كان مستوى تعليم المستخدمين أو دخلهم المادي.

قد تظهر الإعلانات مع نتائج البحث عند استخدامك خدمة "بحث Google". ونعتقد أنه من المهم الالتزام بالشفافية بشأن الفرق بين النتائج المدفوعة والنتائج الأساسية؛ لذلك يتم تصنيف الإعلانات بوضوح لكي يَسهُل تمييزها عن بقية محتوى الصفحة.

يحمل كل ما نملكه من محتوى إعلاني ومحتوى للجهات الراعية تصنيفًا واضحًا (مثل "إعلان" و"إعلان مُموَّل") حتى يتمكن المستخدمون من تمييز هذا المحتوى بسهولة عن نتائج البحث.

نسعى جاهدين إلى عرض إعلانات فقط عندما تكون ذات صلة بالمهمة التي تحاول تأديتها على Google. ونحصِّل الرسوم من المعلنين فقط عند تفاعل المستخدمين مع الإعلان، لذا من مصلحتنا عرض الإعلانات المفيدة فقط. وفي واقع الأمر، كثيرًا ما نتوقف عن عرض الإعلانات كلها.

لا تؤثر علاقات Google التجارية في تغييرات البحث الخوارزمية ولا يتلقَّ المعلنون الشركاء معاملة خاصة في حلّ مشاكل أو طلبات البحث المجاني. ونتأكد من جانبنا من معالجة هذه المشكلات استنادًا إلى أهميتها وتأثيرها على المستخدمين وليس استنادًا إلى العلاقة المالية التي تربط بين هؤلاء الشركاء وGoogle.